الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

مناجاة عالم


مناجاة عالم

كان بعض العلماء المشهورين له مجلس للوعظ فجلس يوما الى من حوله ، وهم خلق كثير وما منهم الا قد رق قلبه أو دمعت عيناه ، فقال بينه وبين نفسه :

" كيف بك إن نجا هؤلاء وهلكت أنت ؟ "
ثم قال في نفسه :
" اللهم إن قضيت على غدا بالعذاب فلا تُعلم هؤلاء بعذابي صيانة لكرمك لا لأجلي . لئلا يقال : عُذب من كان في الدنيا يدل عليه .
إلعي قد قيل لنبيك اقتل ابن أبي المنافق فقال ( لئلا يتحدث الناس أن محمدا يقتل اصحابه ) فامتنع صلى الله عليه وسلم من عقابه لما كان في الظاهر ينسب اليه [ انه من اصحابه ] ، وأنا على كل حال إليك سبحانك أنسب ، فأنا عبدك .

يارب ..... زور رجل في شفاعة الى بعض الملوك على لسان وزيره فعلم الوزير بالأمر فسعى عند الملك حتى قضيت تلك الشفاعة ثم قال : ما كنا نخيب من علق أمله بنا ورجا النفع من جهتنا .
إلهي فأنت اكرم الأكرمين وأرحم الراحمين ، فلا تخيب من علق امله عليك ورجاءه بك ،وانتسب اليك ودعا عبادك الي بابك ، وان كان متطفلا على كرمك ولم يكن أهلا للسمسرة بينك وبين عبادك ولكنه طمع في سعة جودك وكرمك ، فأنت أهل الجود والكرم .


إن كنت لا أصلح للقرب فشأنكم صفح عن الذنب

الاثنين، 7 ديسمبر، 2009

ذكريات تداعب خواطري


ذكريات تداعب خواطري

تمر الأيام وتأبي الذكريات أن تغادر عقلى ، فمازلت أتذكر هذه الوجوه ، مازلت أرى ابتساماتها ، و أسمع هذا الأصوات في اذني، وأشعر بحنين أحضانهن وحرارة سلامهن.

يا الله .. ما أجمله من شعور !!

انهن أخواتى اللاتي عشت معهن أجمل أيام حياتي .. ( الحياة الجامعية )

مواقف عديدة تمر أمام عيني كأنها حدثت الأمس فقط..

مرت كانها ثواني معدودة..

مرت كأنها ضيف خفيف لم يشاء أن يثقل علينا رغم أن زيارته أسعدتنا وتمنينا دوما بقائه معنا .... ولكنها سنة الحياة ..

ليأتي يوم لتفارق من تحب ، تفارق أيام تحبها وتسعد بوجودها

ما أجملها من أيام!!

ـــــــــــــــ
أيام بها الابتسامات والضحكات ، كما بها الدموع والأحزان ، ايام كنا نتعب ونحن سعداء ونعمل في غاية الامتنان وربما نغضب ونحزن إذا ل نجد عمل يشغلنا..

كانت ايام الانشغال والتعب والارهاق ولكن كان لها طعم أخر طعم يصعب على المرء وصفه..

أيام جمعتنى يأخوات أحببتهن بصدق وإخلاص..

كنت أشعر بالكئابة اذا لم أجد في الكلية أي واحدة منهن..

أشعر يومها باني غريبة تائهة أبحث عنهن في كل مكان لعلي أجد أي أخت لابتسم لها وتبتسم لى..

كانت زميلاتي في القسم يحسدوننى على هذه النعمة .. نعمة الأخوات ..

أخواتى هن نبض حياتي وخاصة أخوات كليتي الحبيبة وجامعتي العزيزة

أشتقت لهن كثيرا وأشتقت لهذه الأيام ...نعم تحول كل ذلك الى ذكريات ولكن ما أجملها من ذكريات!!!

ــــــــــــــــ
فإن فرقنا المكان والزمان فمازال الحب باقي في القلب والذكرى محفورة في العقل

مازالنا نتذكر بعضنا البعض ولو بالدعاء

ومازالت أتذكر أختى الحبيبة ح.ع التي تعلمت منها الكثير ولها الفضل بعد الله سبحانه وتعالى فيما أنا فيه الآن

وأتذكر حبيبتي س .ط فقد تحملتني كثيرا وتعلمت منها معني الأخت الربانية

كما لا استطيع أن أنسي حبيبتي ش. ح فهي مازالت قريبة الى قلبي ، فقد كانت الصدر الحنون ، رغم أنها كانت في نفس سني إلا انى أشعر بأنها أمي

أما توأم روحي ن. م فلا أعرف ماذا أقول لها
يا إلهي كم هي نعمك عليً !!

الحمد لله على هذه النعمة.. الحمد لله حمدا كثيرا

ما أشد الزكام



ما أشد الزكام هي كلمة كان يقولها أحد التابعين عندما تغلبه دموع خشية من الله عز وجل

فيقول ما أشد الزكام ليظهر أنه مزكوم لإخفاء البكاء
أحببت ان أعود بهذه الكلمات لنجدد النوايا ونجعلها خالصة لله عز وجل
ولنتذكر الحديث القدسي : " أنا أغنى الشركاء عن الشرك ، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه "

فاللهم تقبل منا هذا العمل خالصا لوجهك الكريم

اللهم إنا نعوذ بك من أن نشرك بك نعلمه ونستغفرك لما لا نعلم